Dark Was the Night, Cold Was the Ground الاغنية التي تسبح في الفضاء

هذه الاغنية تسبح الان في الفضاء، في سنة 1977 عندما قرر علماء النازا ارسال مركبة الى الفضاء لاكتشاف العالمي الخارجي وضعوا بداخلها مجموعة من الاشياء التي تمثل التراث البشري مثل الصوت ونسخ الكتب وتسجيلات صوتية بكل اللغات المعروفة وهذه المركبة ستظل تصبح في الفضاء الى حين انتهاء صلاحيتها سنة 2025 ، ومن بين الاغاني التي تم وضعها داخل المركب الاغنية موضوع هذه التدوينة.

صاحبها بليند ويلي جونسون ولد سنة 1897 وتوفي في سنة 1945 ، والاغنية موضوع الحديث من الصعب تصنيفها وقد تم استغلالها في العديد من الافلام من بينها  » باريس تكساس » و  » بيبليك اينميز ».

بليند لم يولد أعمى وليست هناك رواية محددة حول سبب فقدانه البصر لكن على الارجح ان ذلك وقع نتيجة لشجار عائلي. كان بليند يصطحب والده الذي كان يتسول في الشارع ، اما بعد أن كبر فقد عاش كل حياته فقيرا يتسول في الشوارع وبعد ان احترق منزله اصبح ينام في الشارع قبل ان يموت بعد ذلك متأثرا بمرض الملاريا بعد ان رفض المستشفى استقباله بسبب لونه الاسود. ولم يتم لحد الساعة تحديد المكان الذي يوجد فيه  قبره

Dark Was the Night, Cold Was the Ground

Publicités

5 Réponses

  1. 😦 😦 😦

  2. أغنية حزينة بزاف. و من قريت النص ديالك، حست بالحزن ديالا عد كتر. شكرًا لك.

  3. A quand un spécial Houceine Slaoui? J’y pense depuis un certain temps, mais je crois que tu le traiteras mieux que moi!

  4. مهدي: وهاذ شي لي عطى الله
    رضا: بالفعل هي حزينة كثيرا
    خميدة: بطبيعة الحال لا بد من الكتابة على السلاوي لقد كان فنانا مجددا سابقا لعصره بكثير

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :