حفدة بوب مارلي

في ظل زحمة اليومي مرت ذكرى وفاة بوب مارلي بدون أن ينتبه لها الكثيرون منا، الحمد لله أن هناك لوميت حارس المعبد الذي يحافظ على الذاكرة ويزعزعنا لكي لا ننسى الاشخاص الذين احترقوا يوما من اجل اسعادنا

في يوم 11 من ماي توفي بوب مارلي او كما يحب المغاربة ان يلقبوه البوب، لكن هل مات الفيلسوف المناضل حقا هل من ترك ارثا انسانيا يمكن ان يغادرنا وهو الحاضر فينا دائما

منذ سنوات وبمناسبة مرور الذكرى 25 على وفاة البوب انجزنا في الجريدة ملفا خاصا عنه، بعد ايام كنت مارا في الدرب فالتقيت باحد ابناء الحي حيث اخرج من جيبه الصفحة التي خصصناها للبوب وقال انه قرر الاحتفاظ بها لكي يقراها كلما جلس لتدخين  جوانه اليومي.

عندما استمع للبوب اتذكر ايام الصيف التي كنت اقضيها رفقة اخي الاكبر في شاطئ النحلة بعين السبع، خلال اسابيع لا يقوم ابناء الاحياء الهامشية الا بشرب الخمر الرخيص وتدخين الحشيش والاستماع للبوب ولعب كرة القدم، ما زلت الى اليوم عندما امر من مكان واستمع الى البوب تقفز من ذاكرتي كل تلك الروائح التي تعود الى سنوات

في السنوات الاخيرة اصبح البوب بحضر ويغيب لقد حضر بقوة في الحفل الذي أحياه الويلرز في الصويرة بمناسبة مهرجان كناوة، وحضر ثانية في الحفل الذي احياه المغني ويكليف دجين في مهرجان كازا ميوزيك، حيث بدأ وصلته الغنائية بقطعة  » نو وومان نو كراي ».

الحديث عن حياة البوب أمر يطول وافضل إحالة الراغبين في ذلك على الكتب التي ألفت من أجل الإحاطة بحياته وهي متعددة وبكل اللغات، لكن الأمر الذي تجب الإشارة إليه والذي من الأكيد أننا جميعا نلاحظه وهو أن البوب الذي خلف مجموعة من الابناء قام بشيء لا يقوم به إلا العظماء وهو أنه أنجب العديد من الأحفاد والذين يزداد عددهم بمرور السنوات ، حفدة ينتمون الى سلالة البوب لانهم يعشقون السلام والحرية والحب ولانهم يكرهون الاضطهاد والظلم ، حفدة بجنسيات والوان وديانات مختلفة لكن بقلب واحد وهو المعنى الذي شكل خلاصة فلسفة البوب

Bob Marley – Buffalo soldier

Bob Marley – I Shot The Sheriff

Bob marley « no woman no cry »

Bob Marley – Is This Love

Bob Marley-War

Bob Marley – Get Up Stand Up

.

Publicités

2 Réponses

  1. J’aime comment tu as présenté Bob Marley en remontant tes souvenirs.
    Bob Marley me rappelle mon frère aîné, me rappelle un bout de mon enfance, me rappelle des visages que je ne voudrais pas oublier.
    Oublier? que dis-je? Tant que sa voix chaude me visite, je ne peux oublier ce legs universel, ni oublier mon frère. Allah irhemhoum tous les deux.
    Merci Mahjoub.

  2. بوب.مارلي

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :