البي بي كينغ يوزع الخواتم والسلاسل والموسيقى الساحرة على جمهور موازين

في حفله، الخميس الماضي في منصة السويسي بمناسبة الدورة التاسعة من مهرجان موازين، وزع ملك البلوز المغني الأمريكي البي بي كينغ الخواتم والسلاسل الذهبية والحب والمتعة الموسيقية ونقرات الغيتار المتألقة على الجمهور، الذي حضر لمعاينة آخر أساطير البلوز، والذي قام بإهداء أولى أغانيه إلى الملك محمد السادس والجمهور الحاضر، موجها إليهم الدعوة للتمتع بالحياة ورعاية أحبائهم والمقربين منهم، وهي القيم التي ظل البي بي يدافع عنها طوال حياته.
البي بي كينغ، الذي أصبح يتحرك بصعوبة وهو يحمل على كاهله سنواته الـ84، كان بين الأغنية والأخرى يقوم بتحية الجمهور الحاضر من عشاق البلوز والموسيقى الرفيعة، ولأول مرة منذ بداية الدورة التي تختتم اليوم من مهرجان موازين، كان المكان المخصص للضيوف والصحافيين وأصحاب التذاكر أكثر اكتظاظا من المكان المخصص للعموم، مما جعل أحد الصحافيين يقول إن فن البلوز يؤكد مرة أخرى أنه فن عاشقي الموسيقى الحقيقية، التي لا تكتفي بمخاطبة الأذن بل تتسرب بين مسام الجلد لتدفئ القلب، في حين شكر البعض الآخر الله الذي مد في عمرهم إلى أن شاهدوا ملك البلوز مباشرة، والذي حول الرباط من عاصمة المغرب الإدارية إلى عاصمة البلوز العالمي لساعات، فاسمها تردد خلال الشهر الماضي في كل المواقع والمنتديات المخصصة للبلوز، كما أن خبرها وصل إلى النوادي في نيو أوليانز وشيكاغو ولوس أنجلس وفي كل الأمكنة التي يوجد بها عشاق الكينغ، والذين يتابعون أخباره أينما حل وارتحل.
كرر البي بي كينغ بين أغانيه، أنه كان يتمنى لو حضر إلى المغرب من زمن، وهي أمنية عادية أن تصدر عن إفريقي أمريكي، فالمغرب جزء من قارة أجداده، والمغرب جزء من الأرض التي ولدت فيها موسيقى ما قبل البلوز، والتي حملها أجداد البي بي كينغ من إفريقيا إلى حقول القطن في الجنوب الأمريكي، لتتدفق في شكل آهات حملت اسم البلوز موسيقى العبيد.
ردد البي بي كينغ، عدة مرات، أنه رجل كبير طاعن في السن، لكن ذلك لم يمنعه من الرقص وهو جالس فوق الكرسي، كما رقص وهو منسحب من على الخشبة، وكعادته دائما فإن البي بي كينغ، رجل النكتة، مارس هوياته في التفكه عندما طلب من أحد موسيقييه أداء رقصات «البوغي بوغي»، وعندما دخل في حوار موسيقي مع عازف الطبل، حيث كان البي بي ينقر على الغيتار وكان على عازف الطبل إعادة نفس النغمة، وهو ما نجح فيه في البداية قبل أن تقهره إبداعات ملك البلوز اللامتناهية، هذه اللوحة ذكرت عشاق الملك بحفلاته الشهيرة الكبرى عندما تنافس في العزف مع بادي كاي، وعندما تمتع بمجاراة البلوزمان الآخر مودي ووترز.
البي بي كينغ، وبسبب مشاكله الصحية، غنى لمدة ساعة وخمس دقائق، قبل أن ينسحب وهو يجر رجليه بصعوبة، لكن الجمهور الحاضر رفض مغادرة الساحة واستمر في ترديد اسم المغني الأسطوري، الذي عاد من جديد لتأدية أغنية أخرى، قبل أن ينسحب مرة أخرى، وبعد أن نثر بعض السلاسل والخواتم على الجمهور، وهي العادة التي دأب عليها منذ عقود.
غنى البي بي كينغ جزءا من أغانيه الشهيرة وعلى رأسها every day i have the blues قبل أن يختمها برائعته thrill is gone وبينهما صال وجال رفقة فرقته بين الأغاني الصامتة وبين عزفه المنفرد على غيثارته «لوسيل»، بالإضافة إلى الإبداع الذي قدمه كل أفراد الفرقة، سواء على الساكسفون أو الباص أو الطبل أو البيانو، في الوقت الذي كانت فيه خلفية الخشبة تعرض صورا للمغني العالمي وبعض اللقطات من المتحف الذي يحمل اسمه، والذي افتتح منذ سنوات لحفظ ذاكرته التي تحولت إلى جزء أساسي من ذاكرة الموسيقى العالمية.
البي بي كينغ، الذي ختم حفله بالجملة الفرنسية «ميرسي بوكو» بعد أن اعتذر على عدم قدرته على التحدث إلا باللغة الإنجليزية، قام كعادته بالدعاء للجمهور، حيث تمنى أن يباركه الله، موجها له الشكر الكبير، كما وجه كينغ تحية للمغني سانتانا عبر دعوة فرقته لتحية الجمهور، وهو الشيء الذي قام به أعضاؤها باحتشام، فكيف يمكن اقتسام نفس الخشبة مع ملك البلوز بدون تهييء نفسي مسبق، كما حيى البي بي كينغ المغني الأمريكي الراحل ستيفي راي فوغن، الذي توفي في حادث والذي كان البي بي كينغ يعتبره وريثه الشرعي في حمل مشعل البلوز.
جمهور البي بي كينغ، والذي كان من بينه عمدة مدينة الرباط فتح الله ولعلو، خرج من الحفل وغصة في قلبه، فساعة وربع التي غناها البي بي كينغ لم تشف غليله، لكنه وجد بعض العزاء في القول بأن البي بي كينغ، وبالرغم من متاعبه الصحية، حرص على تمتيع جمهور موازين، في حين قال رجل كهل: «أتمنى أن نشاهد السنة القادمة إريك كلابتن، الذي يعتبره البي بي كينغ أفضل عازف غيتار في تاريخ الموسيقى العالمية».

Publicités

Une Réponse

  1. Pour moi, ce fut le meilleur moment musical de MAWAZINE : la musique que j’aime, celle qui va droit au cœur et l’âme!

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :